Articles

 

 

شبابنا رَاح على فيسبوك  " 2 "

 
حينما قررت أن أتوجه لشبابنا فى الجامعات المصرية المختلفة حتى أسألهم عن ماذا يفعلونه على فيسبوك ؟

وعن مدى أهميته بالنسبة لهم فى التعامل اليومى , وعن تفضيلهم له عن باقى الوسائل الإعلامية ؟

وسألتهم أيضاً عن تفاصيل أخرى متعلقة بالإستخدام سوف أحكيها تباعاً , إكتشفت وقتها أن " شبابنا رَاح على فيسبوك " وترك الوسائل الإعلامية الأخرى .وفى هذا الموضوع نستكمل ما تحدثنا عنه سوياً فى العدد السابق ...

فمازلت أتحدث معكم عن تفاصيل تعامل شبابنا على موقع فيسبوك حيث تأتى أسباب وجودهم على هذا المجتمع الإفتراضى متمثلةً فى التسلية والترفيه وقضاء وقت فراغ فى المقام الأول ثم التواصل مع الأصدقاء وتكوين صداقات جديدة ويأتى بعد ذلك مشاركة الصور وملفات الفيديو مع الأصدقاء فهم يلجئون إلي فيسبوك للترفيه تعويضاً عن أى مشكلات أو ضغط قد يقابلهم في الحياة .فيواصل الشباب إستخدام الموقع لتلبية إحتياجات كالتواصل مع الأصدقاء والإنضمام لمجموعات ذات إهتمام مشترك .

وهم أيضاً يعتبرونه وسيلة إعلامية جديدة ومصدراً للأخبار اليومية لا يمكن الإستغناء عنه – وفى هذه النقطه أيضاً لنا كلام كثير – فمن إستوعب ذلك من القائمين على وسائل الإعلام المختلفة وصل سريعاً لجمهوره وفى هذا المثال نجد معظم القنوات الفضائية لها صفحات على الموقع تبث عليها مقاطع من برامجها  بشكل دورى لتصل إلى الشريحة العمرية الموجودة على فيسبوك والتى لا تتابع الشاشات.

ومن إستوعب ذلك من الوكالات الإعلانية وصل سريعاً للشريحة العمرية الأكبر فى مصر وبدأ هذا فى الظهور فعلياً فى الفترات الأخيرة حيث إتجهت معظم الشركات " الموجهة أنشطتها إلى الشباب " إلى الإعلانات على موقع فيسبوك حيث قمة تمركز الجمهور المستهدف لها .ثم يأتى بعد ذلك رفع الوعى لما يدور حوله من أحداث فى مصر والعالم وتنمية المعارف والمعلومات السياسية وتلك النقطة فى المركز الخامس مما يدل على أنه " قد أخطأ من إعتبر" فيسبوك مجالاً ثرياً للنقاشات والأطروحات السياسية وتشكيل أو حتى تكوين رأى عام عن قضية ما فى المجتمع المصرى , فالنسبة الأكبر من المستخدمين يضعون هذه النقطه فى مركز متأخر من إهتماماتهم على فيسبوك .

والنقطة التى تتذيل قائمة دوافع إستخدام الشباب لموقع فيسبوك هى التعبير عن الرأى فى الموضوعات المطروحة على الساحة المصرية والدولية فهى آخر إهتماماتهم على الموقع . وهناك من يرونه موقع يخلو من كافة أشكال الرقابة فكل منهم يفعل ما يحلو له على فيسبوك , بالرغم من أن هناك مجموعه أخرى من الشباب يرون أن الموقع مُراقب بالكامل من قِبل أجهزة الدولة المعنية وهم على علم بكل ما يحدث على الموقع فى مصر !.

كل ما سبق إتفق عليه الشباب فى محافظات مصر المختلفة بنفس الترتيب وهم العدد الأكبر من مستخدمي فيسبوك فى مصر مما يجعلنا نقف أمام تلك النقاط كثيراً ونحاول أن نوظفها فى صالح المجتمع المصرى.

 

 

  • Email:  info@ahmedghamry.com

Email Newsletters:

Privacy Policy

  • Address: 9 Street , Building 80 , Mokatam , Cairo, Egypt
  • Phone: +2 0100 6711 547
  • Office: +2  0100 6711 547